• الأخبار

رئيس مجمع اللغة والادب الفارسي في حفل اختتام معرض الصحافة: الصحافة لاتنفصل عن السياسة

رئيس مجمع اللغة والادب الفارسي في حفل اختتام معرض الصحافة: الصحافة لاتنفصل عن السياسة
رئيس مجمع اللغة والادب الفارسي في حفل اختتام معرض الصحافة: الصحافة لاتنفصل عن السياسة

قال رئيس مجمع اللغة و الادب الفارسي غلامعلي حداد عادل خلال حفل اختتام معرض الصحافة الـ22 بطهران الذي اقيم مساء الجمعة : ان معرض الصحافة يعد مكانا دائما للنشاطات السياسية ، الا انني اعتقد ان موضوع الصحافة لا ينفصل عن السياسة.
واضاف حداد عادل وفقا ما افادت به اللجنة الاعلامية لمعرض الصحافة ،أفضّل أن أتحدث حول اللغة الفارسية لان هذه اللغة اعتبرها ماوراء القضايا السياسية الراهنة.
واكد قائلا: يجب على الجميع ان يدرك اليوم بان موضوع اللغة الفارسية ماوراء التكلات الفئوية والخلافات ويجب اعتبارها حقيقة علمية بحيث يجب التعاون فيما بيننا لصيانتها.
وتابع: اللغة الفارسية باعتبارها احدى الركزيتين الرئيسيتين لقوميتنا وتراثنا الوطني ورأسمالنا العظيم تؤدي الى ترسيخ هويتنا الوطنية .
واردف بالقول: اللغة الفارسية تشكل وعاء يحتوى فيه افكار اسلافنا وتعد اداة تؤدي الى التواصل مع سائر الناطقين باللغة الفارسية وايضا تحافظ على التواصل مع الذين كانوا يعيشون قبلنا خلال القرون الماضية.

واكد رئيس مجمع اللغة والادب الفارسي على ان اللغة الفارسية تعد مؤشرا كبيرا لعظمة واصالة الشعب الايراني وقال: ان صيانة هذه اللغة تعد واجبا يقع على عاتق كل فرد من ابناء الشعب والحكومة والنظام كما تعد امرا سياديا.

واشار حداد عادل الى ان جزء من هذا الامر يقع على عاتق مجمع اللغة وقال: ان الجزء العلمي لصيانة هذه اللغة يقع على عاتق المجمع اللغوي ، الا ان القضايا المتعلقة باللغة الفارسية لا ترتكز فقط على النقاشات العلمية بل تشمل ايضا القضايا الاجتماعية واداء وسائل الاعلام.
واضاف: ان اداة عمل وسائل الاعلام هي اللغة والكلام ويجب ابداء المزيد من الحساسية من قبل اصحاب وسائل الاعلام ازاء هذه الاداة.
وقال: انا باعتباري كموظف اعمل في المجمع اللغة اقول اذا لم تبدي وسائل الاعلام الاهتمام بصيانة اللغة الفارسية وتتخذ موقف اللامبالاة ازاء ذلك فان المجمع اللغوي لا يمكن ان يفعل شيئا لان المجمع لا يتمتع بالقوة التنفيذية بل يمتلك الالية العلمية.
واضاف: لا يمكننا التدخل في شؤون ترتبط باللغة ،يجب على الجميع اليوم ان يعتبر ان موضوع اللغة ماوراء التكتلات الفئوية والخلافات يجب على الجميع ان يعتبرها أمرا علميا وان يتعاون في اطار صيانتها.
واشار قائلا: نتوقع من اصحاب وسائل الاعلام ان يكونوا اكثر دقة في استخدامهم للغة الفارسية وان لايستخدموا مصطلحات اجنبية فور طرحها بل يجب عليهم البحث على مرادف لها في اللغة الفارسية.
واضاف: نحن مستعدون في المجمع اللغوي للتوصل الى مرادفات فارسية للمصطلحات الاجنبية الجديدة ونتوقع التحلي بالدقة اللازمة بشان الالتزام بالخط الفارسي.
ولفت بالقول: ان احدى مصادر قلقنا كانت لغة الصحافة الرياضة بحيث اعلن هذا العام بان الصحافة الرياضية التزمت بهذه الاسس.
واشار الى فقدان الكثير من الاشياء في الفضاء الالكتروني الراهن احداها الخط واللغة الفارسية وقال: اذا تواصلت الفوضى وانعدام المسؤولية في الفضاء الالكتروني فان الاخلاق والمسؤولية الاعلامية ستتاثر سلبيا بذلك داعيا المسؤولين الى جعل عملية الالتزام بالخط واللغة الفارسية سائدا في الفضاء الالكتروني.
وشارك في حفل اختتام الدورة الـ22 لمعرض الصحافة بطهران رئيس مكتب رئيس الجمهورية محمد نهاونديان ووزير الثقافة والارشاد الاسلامي سيد رضا صالحي اميري ومساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي لشؤون الصحافة حسين انتظامي ورئيس معرض الصحافة وجمع من مدراء وكالات الانباء والصحافة والشخصيات الاعلامية والثقافية.
يذكر ان معرض الصحافة لدورته الـ22 اقيم اعتبارا من 4 وحتى 11 نوفمبر الحالي في مصلى الامام الخميني (رض) بالعاصمة طهران.
***


Nov 15, 2016 09:23